شيواحد

سوري

في يناير 1, 2013

غرباء في وطنهم

عندما أقرأ في مواقع محسوبة على الثورة جملا من قبيل الإحصاء الذي كان يهدف للحد من ظاهرة قدوم الأكراد من تركيا أعلم جيدا أن تواصلنا لا يزال يحبو، وعندما يتعمد آخر استخدام وصف الضيوف على الكرد السوريين فإني أتفهم جذور التقوقع الذي يمارسه الكردي في كثير من الأحيان، غير أن أصلا هاما من أصول المشكلة هو الطرح الإعلامي الفاشل للقضية الكردية، ومن هنا سأحاول وباختصار شديد أن أسرد ظروف نزع الهوية السورية عن جزء من الكرد.

شهدت الفترة قبيل صدور مرسوم الإحصاء الاستثنائي ظروفا كثيرة مهدت له، حكومة الانفصال كان مشكوكا في حسها القومي فكانت تمارس جهدا كبيرا لإثبات العكس، ثورة البرزاني ضد الحكومة العراقية والتي كانت تلاقي تعاطفا كرديا، تضرر كبار الملاك في المنطقة من توزيع أراضيهم على الفلاحين فصاروا يبحثون عن أية وسيلة لاستردادها، القيام سرا بفتح الحدود مع تركيا للسماح للعائلات اليهودية بالخروج من سوريا إلى تركيا ومن ثم لإسرائيل.

كل الضالعين في الأمور السابقة تقاطعت مصالحهم في الإحصاء الاستثنائي الذي نجم عنه تجريد حوالي ثلث سكان المحافظة الكرد من جنسيتهم السورية بطريقة عشوائية لم يسبق لها مثيل، مهدت الحكومة لذلك بإصدار مرسوم يقضي بالقيام بالاحصاء ليوم واحد في محافظة الحسكة حصرا، وتداخلت المبررات الرسمية وقتها لكنها كلها كانت تتمحور حول تصوير الكرد كمتسللين مشبوهين مستغلين لقانون الإصلاح الزراعي مما يهدد عروبة سوريا، هذه المبررات لم تثبت يوما بأي دليل بل كانت مجرد قنابل دخانية للتغطية على عملية التجريد المزمعة.

هنا لا بد لنا من الإشارة إلى الشخص الذي تتقاطع عنده كل الأدلة في الترويج لعملية الإحصاء والتبرير لها وتنفيذها، محافظ الحسكة سعيد السيد، والذي كان سابقا وزيرا للإصلاح الزراعي حيث نشأت بينه وبين كبار الملاك حلف مصالح يهدف للتخلص من الفلاحين الكرد، سعيد السيد يصف نفسه بأنه قومي عربي متطرف وأن أمله الوحيد وشغله الشاغل هو الوحدة العربية، مثل هذا الشخص كان الخصم والحكم في قضية الإحصاء، حيث تولى صياغة المسوغات والمبررات للإحصاء وكان يقوم بإرسال أصدقاءه الملاك إلى العاصمة للتهويل من الخطر الكردي، وقام هو بنفسه بالإشراف على تفاصيل إجراء الإحصاء ونتائجه.

وهكذا وبما أن النتائج كانت معدة سلفا، فقد تم تجريد حوالي ثلث السكان من جنسيتهم ويا للمصادفة فكلهم كرد ولا يوجد إلا حالات نادرة غير كردية، خلال يوم واحد تحدد مصير عشرات الألوف من العوائل علما أن الحالة الواحدة فقط تستدعي التحقق شهور طويلة لإثباتها، كان الأخوة من نفس الأب بعضهم مواطنون وبعضهم أجانب، عوائل معروفة تاريخيا بوجودها في المنطقة جردت من الجنسية، أصحاب مناصب معروفة في الدولة جردوا من الجنسية، آلاف الوثائق لم تؤخذ بعين الاعتبار للتراجع عن النتائج، عشرات الآلاف انهمروا من تركيا على سوريا بهذه البساطة، وبرغم النتائج المضحكة والتي يتبين للطفل عدم دقتها فلم تراجع نتائج الإحصاء وتم إقرارها والعمل بها.

لم يرض قائد المنطقة بهذا الطرح فالحدود كانت مسؤوليته ووقع في صراع مع سعيد السيد ولكن التجريد بقي ساري المفعول، وترافق ذلك بإجراءات عنصرية ضد الكرد في المؤسسات الرسمية مما جعل الأمر أكثر وضوحا، وبعد شهور جاءت حكومة البعث والتي اعتبرت كل قرارات حكومة الانفصال باطلة إلا التجريد فقد أقرته وأضافت له فصولا أكثر خبثا ومكرا.

بدأت معاناة انسانية شاملة ترافق أولئك المساكين في أبسط تفاصيل حياتهم، لا أريد أن أخوض فيها الآن ولكنها بكل تأكيد من أكثر قصص المعاناة والقسوة التي عايشها أي شعب، أبسط ذلك أن يقال له ما بيكفي أنو متحملينك يا أجنبي آعد بحضنا وعم تنتف بدقنا، البعض من القبائل العربية استوطنت المنطقة منذ فترة قريبة والكثير من الآشوريين هاجروا من العراق للمنطقة، ولكن الكردي فقط كان هو الغريب في بلده، لم يكن السياسيون الكرد بارعين في إيصال صوت مظلوميتهم بل كانوا كمن يصرخ في المرآة، سموهم بداية أجانب تركيا لا حاشا لله أن نغضب تركيا، فسموهم أجانب سوريا لا هؤلاء ليسوا سوريين، اصطلحوا في النهاية على تسميتهم أجانب الحسكة.

في سبيل تواصل أجمل يوفر علينا الكثير من التشكيك أتمنى أن يحاول شركاء الوطن أن يتخيلوا أي جحيم كان يطيقه هؤلاء، أتمنى أن يتفهموا سر التخوف الكردي، أتمنى ألا يقال ضيوف، أتمنى ألا يقال منح الجنسية بل إعادة الجنسية مع الاعتذار عن عقود طويلة من الظلم والحرمان.

من صفحة أحمد عثمان ع الفيس، بدون استئذان

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: