شيواحد

سوري

جدا جدا جدا

في يناير 15, 2013

حازم نهار

حسن نصر الله… جداً جداً جداً:

رغم أنك ترأس حزباً مرعباً جداً جداً جداً، بحكم اقتصاره على طائفة واحدة، فقد عاملك السوريون، كل السوريين، كصوت وطني، واحترموا سلاحك جداً جداً جداً عندما كانت بوصلته وعدوُّه واضحين جداً جداً جداً.

ورغم أن وطنية الثورة السورية كانت تملأ الأفق خلال الأشهر العشرة الأولى على الأقل، إلا أنك كنت مصراً جداً جداً جداً على اتهامها بالطائفية وبسائر مؤامرات الكون، ربما لأن الثوب الإيراني وآيات الله أغلى عندك جداً جداً جداً من كل الأوطان.

واضحٌ جداً جداً جداً أنك فقدت الأمل بانتصار النظام السوري، وإلا لما تغيَّر خطابك نحو القول باستحالة انتصار “المعارضة المسلحة”، بعد أن كنت تقول بثقة عارمة جداً جداً جداً إن النظام سينتصر.

لم يكن عليك أن تخاف أبداً على “الممانعة”، فالسوريون بإمكانهم أن يعلِّموا الجميع جداً جداً جداً كل الطرق الذاهبة نحو ممانعة حقيقية جداً جداً جداً.

لقد خسرت يا عزيزي جداً جداً جداً، وكم تمنيتُ – كالكثير من السوريين – أن تكسب جداً جداً جداً، فلم يكن الأمر يتطلب منك إلا كلمة واضحة جداً جداً جداً بحق شعب لم يكن أحدٌ يجادل أنه يُقتل يومياً على يد نظام عديم الضمير جداً جداً جداً.

أقول ذلك وأنا أعرفُ أن النظام الذي تدافع عنه ما زال حتى اللحظة قادراً جداً جداً جداً على التسبب بالأذى، لكن أعلمُ أيضاً، وعليك أن تعلم أيضاً، أنه ما عاد قادراً على البقاء أبداً أبداً أبداً.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: