شيواحد

سوري

إياد شربجي

في يناير 22, 2013

العرب السوريون الصامتون اليوم على ما تقوم به كتائب نواف البشير وسواه في سري كانيه يقدّمون هدية مجانية لدعاة الانفصال من الكرد، ويدفعون عامة الكورد دفعاً لليقين بأنه لا تعايش ممكناً مع العرب وأن الثقة بهم ستبقى معدومة بعد رحيل النظام، فيما الإصوات الملتحمة بالوطن السوري منهم تبدو اليوم في موقف محرج وسيء للغاية، ويظهرون كخونة أمام أبناء جلدتهم…… فنانون نحن بالعبث ومصارعة طواحين الهواء، وللأسف نجد من الثوار من يدافع باستماتة عن هذه الأخطاء القاتلة منطلقاً من نفس الدوافع القومية التي نأخذها على الكورد… إنه الحول الوطني والإنساني بعينه.
ليكن معلوماً أيها السادة الأشاوس المقاتلون اليوم في أقصى الشمال السوري أن كل رصاصة تطلقونها في سري كانيه تقتل واحداً من الأبطال الصامدين في الجنوب على أبواب قصر السفّاح، أخوتكم في داريا يستصرخونكم منذ شهرين، وهم يحتاجون نصف ما تهدرونه في العبث ليغيروا معادلة الثورة، لكنكم تخليتم عنهم و تركتوهم لمواجهة الموت، وذهبتم أنتم للقتال على الجبهة الخطأ…….ما تفعلونه للأسف لا يختلف كثيراً عما فعله النظام، فهو أرسل جيشه ليقاتل في أبعد نقطة عن جبهة الجولان حيث العدو الحقيقي، وأنتم فعلتم ذات الشيء.
هذه دعوة لعامة ومثقفي السوريين العرب لرفع الصوت عالياً في وجه هذه المهزلة التي تخوضها بعض الكتائب ضد الوطن السوري.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: